atlab-robots-for-students
Atlab robot helps train autism students in UAE
March 1, 2018
FLL-2018-uae
FLL UAE 2018
March 4, 2018

الروبوتات تساعد في تدريب الطلاب المصابين بالتوحد في الإمارات

تجري الاستعانة بالروبوتات كمساعدي تدريس في مراكز التوحد بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لمساعدة الأطفال على التعلّم بشكل أسرع وأفضل، حيث يستخدم أول روبوت

robots-school من هذا النوع، والذي تقدمه آتلاب – شركة الحلول التعليمية القائمة على التكنولوجيا، في مركز أم القيوين للتوحد.

يساعد الروبوت المعلمين ويتفاعل مع الطلاب المصابين بالتوحد في المركز. وفي هذا السياق قال نيلش كورغاونكار، المدير العام لشركة آتلاب: “تعمل الروبوتات المساعدة في التدريس على تغيير أسلوب تعليم الأطفال، فهي تمكّن الطفل من التفاعل بشكل أكبر مقارنة مع المعلم البشري، كما أنها أكثر ارتباطاً بالنسبة للطفل المتوحد”.

يشار إلى أن استخدام روبوتات مساعد التدريس في مركز أم القيوين للتوحد جاء بمبادرة من وزارة تنمية المجتمع بدولة الإمارات.

وجرى الكشف عن الروبوت مساعد التدريس من آتلاب لأول مرة خلال فعاليات المعرض الدولي للوازم وحلول التعليم بدبي 2017 – بينما استخدم أول روبوت من هذا النوع في إحدى مدارس الشارقة العام الماضي.

وقال كورغاونكار: “استخدمت النسخة الأولى من روبوتات مساعد التدريس كمشروع تجريبي في بعض المدارس، وحققت نتائج مشجعة بالفعل حيث أحبها الطلاب والمعلمون للغاية”.

أما الإصدار الثاني من البرمجيات فهو جاهز الآن للاستخدام على نطاق واسع في المدارس، وتم تحديثه بآخر تحديثات البرمجيات المتطورة.

واختتم كورغاونكار حديثه: “تسمح روبوتات مساعد التدريس للمعلمين بإضفاء طابع شخصي على خططهم الدراسية، فيما تتيح أنظمة الاستشعار الإضافية تمييز البشر بأسلوب أكثر ذكاء. وقمنا أيضاً بتحديث برمجيات التعرف على الوجه لتعزيزها بشكل كبير مقارنة مع النسخة السابقة”.

ويسمح التحديث الأخير للبرمجيات لروبوتات آتلاب بتعليم الأطفال الكثير عن البرمجة.

الجدير بالذكر أن شركة أتلاب عقدت شراكة مع ليغو التعليمية لتطوير أكاديميات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات في الإمارات ودمجها بالمنهاج التعليمي بشكل يعزز الجانب العملي في التعليم.

وشهدت أحدث دورة من أولمبياد الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات تقديم المشاركين لتصاميمهم المبتكرة التي تضمنت روبوتاً بشرياً بالأبعاد الثلاثية.

بدوره قال سانجاي راغوناث، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة سينتينا المالكة لشركة آتلاب: “نهدف في آتلاب إلى تشجيع الطلاب على الابتكار، فمن المهم تدريب أطفالنا على أن يكونوا أكثر إبداعاً وابتكاراً، وهذا هو الهدف الدقيق لأكاديميات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات”.

تعرض الروبوتات مساعدة التدريس في جناح شركة أتلاب رقم B10 بقاعة الشيخ سعيد ضمن فعاليات المعرض الدولي للوازم وحلول التعليم دبي 2018، والتي ستقدم عروضاً حية لقدرات الروبوت في التدريس.